تمارين الفالون دافا
 
تمارين الفالون دافا الخمس هي تمارين هادئة، متأنية، وتعلمها سهل. يمكنكم قراءة هذه الصفحة لأخذ فكرة عامة عن كل تمرين، ثم إذا أردتم، اضغطوا على الرابط الموجود تحت شرح كل تمرين لقراءة التعليمات بأكثر تفصيلاً، ومشاهدة تسجيلات فيديو يستعرض فيها المعلم لي كل تمرين وهناك في الآن نفسه تقديم للشرح اللازم. 

طبعًا يكون الامر أسهل بكثير لو اتبعتم الدروس المجانية التي تـُـقدمُ في مركز الممارسة الموجود بمنطقتكم. لستم في حاجة إلى حجز مواعيد- يكفي أن تذهبوا على عين المكان لكي تتعلموا. للعثور على مركز ممارسة قريب من مكان سكناكم، الرجاء ابحثوا في قائمة الأشخاص الذين يمكن الاتصال بهم .

للحصول على تسجيل فيديو "تعليمات التمارين" أو بعض كتب الفالون دافا أو أي وثائق تهمّ الفالون دافا، الرجاء اضغطوا هنا .

تمارين الفالون دافا :
التمرين 1: بوذا يمدّ أذرعه الألف
التمرين 2: وضعية الفالون وقوفـًا
التمرين 3: وصل قطبي الكون الاثنين
التمرين 4: الدورة السماوية للفالون
التمرين 5: تقوية القدرات الخارقة

التمرين 1: بوذا يمدّ أذرعه الألف
 

Exercise 1: Buddha Showing a Thousand Hands
المبادئ:الغاية الأساسية من هذا التمرين- بوذا يمدّ أذرعه الألف - هي تمغيط الجسم وجعله يسترخي. هذا الاسترخاء يسرّح في الجسم الأماكن التي تركد فيها الطاقة، ويدفع الطاقة الكامنة داخل الجسم وتحت الجلد إلى التحرك والدوران بقوة، ويمكـّن من امتصاص كثير من الطاقة الكونية. ويساعد هذا على فتح كل الميريديانات* في جسم الممارس منذ البداية. عند القيام بهذا التمرين، يحس المرء بالحرارة تدبّ في جسمه ويحس إحساسًا فريدًا ناتجًا عن وجود حقل قوي من الطاقة، وذلك لأن كل ممرّات الطاقة الموجودة في الجسم قد تمّ تمغيطها وفتحها. يتألف هذا التمرين من ثماني حركات، هذه الحركات بسيطة كثيرًا، ولكنها مع ذلك تتحكم- بصفة ميكروسكوبية- في كثير من الأشياء التي ستتولد عن طريقة ممارستنا ككل. وفي الآن نفسه، هي تمكـّن الممارسين من الدخول بسرعة في الحالة التي يكونون فيها مُحاطين بحقل من الطاقة. على الممارسين أن يقوموا بهذه الحركات كحركات أساسية. في العادة يتمّ ممارسة هذه الحركات في البداية، وهي واحدة من طرق تقوية التعهد والممارسة. – مأخوذ من “طريقة الفالون دافا الكبرى للتحقق” للسيد لي هونغ جي.

تعليمات التمرين 1 (بالانكليزية ؛ نأمل أن تتوفر بالعربية لاحقـًا)

التمرين 2: وضعية الفالون وقوفـًا
 
Exercise 2: The Falun Standing Stance
المبادئ: وضعية الفالون وقوفـًا هو تمرين تأمل في وضعية الوقوف، ويتألف من أربع حركات لحمل الفالون. الممارسة المستمرة لتمرين وضعية الفالون وقوفـًا تساعد على فتح كامل ممرّات الطاقة في الجسم. يمثل هذا التمرين ممارسة شاملة تنمّي الحكمة وتنمّي القوة وترفع درجة الممارس وتقوّي قدراته الخارقة. الحركات بسيطة، ولكن هذا التمرين يمكـّن من تحقيق أشياء كثيرة. بالنسبة للمبتدئين، سيشعرون ربما بثقل وألم في الذراعين. إثر القيام بهذا التمرين يحسّ المرء براحة في جسمه ولن يشعر بالتعب كما هو الشأن عند القيام بأعمال بدنية. عندما يكثف الممارس القيام بهذا التمرين ويُطيل وقته، فيمكنه أن يحس بفالون يدور بين ذراعيْه. حركات تمرين وضعية الفالون وقوفـًا يجب أن تكون طبيعية. لا تتأرجحوا بطريقة مقصودة. من الطبيعي أن يتأرجح الجسم تأرجحًا طفيفـًا، ولكن على المرء أن يراقب نفسه إن كانت لديه قابلية للتأرجح بقوة. كلما استغرق حمل الفالون وقتـًا أطول، كلما كان ذلك أفضل، ولكن هذا يتوقف على قدرة كل فردٍ. بعد الدخول في حالة التأمل، لا يجب أن يفقد الممارس الوعي بأنه بصدد الممارسة، بل يجب أن يحافظ على تلك الفكرة. – مأخوذ من “طريقة الفالون دافا الكبرى للتحقق” للسيد لي هونغ جي.

تعليمات التمرين 2 (بالانكليزية ؛ نأمل أن تتوفر بالعربية لاحقـًا)

 
التمرين 3: وصل قطبي الكون الاثنين
Exercise 3: Penetrating the Two Cosmic Extremes

المبادئ: وصل قطبي الكون الاثنين يصهر معًا طاقة الكون والطاقة التي داخل جسم الإنسان. أثناء هذا التمرين، يقع نفث وامتصاص كمية كبيرة من الطاقة، ممّا يمكـّن الممارس من تطهير جسمه في ظرف قصير. وفي نفس الوقت، يقوم هذا التمرين بفتح الميريديانات في قمة الرأس، وأيضًا بفتح ممرّات الطاقة الواقعة تحت القدمين، وذلك بفضل عملية الانبثاق والحقن. تتحرك اليدان صعودًا ونزولاً متبعتيْن الطاقة التي داخل الجسم والآليات التي خارج الجسم. الطاقة الصاعدة تنبثق من الجمجمة وتبلغ مباشرة سمت الكون ؛ والطاقة النازلة تنبثق من أسفل القدمين وتبلغ نظير سمت الكون. وعندما تعود الطاقة من أقصى الجهتين، فإنها تنطلق في الاتجاه المعاكس. يجب تكرار حركة اليدين صعودًا ونزولاً تسع مرّات. – مأخوذ من “طريقة الفالون دافا الكبرى للتحقق” للسيد لي هونغ جي.

تعليمات التمرين 3 (بالانكليزية ؛ نأمل أن تتوفر بالعربية لاحقـًا)

 
التمرين 4: الدورة السماوية للفالون
 
Exercise 4: The Great Heavenly Circuit
المبادئ: تمرين الدورة السماوية للفالون يمكـّن طاقة الجسم البشري من الدوران خلال مساحات كبيرة، فلا تقتصر على ميريديان واحد أو عدة ميريديانات، بل تتنقل من جهة يين إلى جهة يانغ في الجسم، ذهابًا وإيابًا باستمرار. هذا التمرين يتجاوز إلى حد بعيد الطرق المألوفة لفتح الميريديانات أو الدورات السماوية الكبرى والصغرى. تمرين الدورة السماوية للفالون هو طريقة تعهد وممارسة من الدرجة المتوسطة. على قاعدة التمارين الثلاثة السابقة، يمكـّن القيام بهذا التمرين من فتح ميريديانات كامل الجسم (بما في ذلك الدورة السماوية الكبرى) بسرعة. سيتمّ ربط الميريديانات ببعضها من الأعلى إلى الأسفل عبر كامل الجسم. الخاصية الأكثر تميّزًا من خصائص هذا التمرين هي استعمال دوران الفالون لتسوية كل الحالات غير الطبيعية في الجسم ؛ ممّا يمكـّن هذا الكون المصغر- الذي هو جسم الإنسان- من الرجوع إلى حالته الأصلية، ويمكـّن من تسريح كل الميريديانات داخل الجسم. عندما يبلغ المرء هذه الحالة، يكون قد بلغ مستوًى عال جدّا في تعهّد وممارسة شرع العالم الدنيوي (الشرع داخل العوالم الثلاثة). عند القيام بهذا التمرين، تتبع كلتا اليدين آليات الطاقة. تكون الحركات تدريجية ومتأنية وليـّنة. – مأخوذ من “طريقة الفالون دافا الكبرى للتحقق” للسيد لي هونغ جي.

تعليمات التمرين 4 (بالانكليزية ؛ نأمل أن تتوفر بالعربية لاحقـًا)

 
التمرين 5: تقوية القدرات الخارقة
 
Exercise 5: Strengthening Divine Powers
المبادئ: تمرين تقوية القدرات الخارقة هو تمرين تأمل. إنه تمرين متعدد الأهداف يقوّي القدرات الخارقة (بما في ذلك قدرات الغونغ) ويقوّي قدرة الغونغ الكامنة، وذلك بفضل تدوير الفالون بواسطة مودرا (حركات يد) البوذا. هذا التمرين ينتمي إلى درجة تتجاوز الدرجة المتوسطة وقد كان في الأصل تمرينـًا باطنيا للخاصّة. القيام بهذا التمرين يتطلب الجلوس مع شبك الساقيْن(الجلوس في وضعية اللوتس). يمكن شبك ساق واحدة في مرحلة أولى إذا كان المرء غير قادر على شبك الساقيْن الاثنتيْن، ولكن عليه أن يتوصل إلى ذلك في نهاية الأمر. أثناء التمرين، يكون سيل الطاقة قويا ويكون حقل الطاقة حول الجسم عريضًا. كلما طالت مدة الجلوس في وضعية اللوتس، كلما كانت النتيجة أفضل. هذا يتوقف على قدرة كل فردٍ. كلما جلس المرء لفترة أطول، كلما كانت الممارسة مركزة أكثر وكلما كان نموّ الغونغ لديه أسرع. لا يجب التفكير بأي شيءٍ عند القيام بهذا التمرين- ليس هناك مجال للفكرة. يمرّ المرء من حالة الهدوء إلى حالة التركيز ؛ ولكن وعيه الرئيسي يجب أن يظل واعيًا أنه هو لا غيره من يقوم بالممارسة. – مأخوذ من “طريقة الفالون دافا الكبرى للتحقق” للسيد لي هونغ جي.

تعليمات التمرين 5 (بالانكليزية ؛ نأمل أن تتوفر بالعربية لاحقـًا)

الرجوع إلى أعلى الصفحة